Forum Du Toubib Algérien Index du Forum



Espace algérien pour étudiants en médecine: toubibs-Algérie, pour échange d'expériences, d'idées, de documents dans le domaine médical, et surtout pour discuter des cas cliniques, des clichés radiographiques, des ECG de manière interactive.
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

Discussion d'idées et propositions pour le forum
Voir les messages sans réponses
Voir mes messages
مئة وصية وأكثر من وصايا لقمان الحكيم

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Forum Du Toubib Algérien Index du Forum -> Divers -> Autres Sections -> Religion
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
medsetif
new member
new member

Hors ligne

Inscrit le: 27 Aoû 2010
Messages: 5
-Localisation: in the moon
-Année d'étude: 3
-Livre préféré: Tartarin de Tarascon
-Point(s): 3
-Moyenne de points: 0,60

MessagePosté le: Jeu 9 Sep - 21:30 (2010)    Sujet du message: مئة وصية وأكثر من وصايا لقمان الحكيم Répondre en citant

بسم الله الرحمن الرحيم
فالحكمة هي العقل والفطنة والعلم مع الإصابة في القول ، وقال بعض العلماء : هي وضع الشيء المناسب في المكان المناسب ، ولا يختلف هذا التفسيرعن التفسير السابق، فالحكمة هي العلوم النافعة ، والتجارب الناجحة , والتي يترتب عليهاالخير الكثير للإنسانية .
والحكمة هي استعداد المرء للتعلم وتقبل الحكمة والاتعاظ بالغير وان لا يخاف في الله لومة لائم ، قال ، لذلك فان الله تبارك وتعالى يزيدهم حكمة إلى حكمتهم وهدى إلى هداهم .
ومن هؤلاء الذين حباهم الله تعالىبالحكمة هو :: لقمان الحكيم وقد حباه الله بتخليد اسمه في سورة مستقلة من القرآنالكريم ، فما احشرانا إن نقتبس من أنوار حكمة لقمان عليه السلام ومن حكمه ووصاياه .

  
إخواني وأخواتي هذه وصايا لقمان الحكيم لابنه ,
عسى نستفيد منها وإياكم ونتخذها ذكرى لنا وأسلوب للتعامل مع الحياة بكل أحداثها
قال تعالى : ولقد آتيــنــا لقمان الحكمـــة .
وقال تعالى : ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً.
يا بني : إن الحكمة أجلست المساكين مجالس الملوك .
يا بني : لتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسطاً ,
تكنأحب إلى الناس ممن يعطيهم العطاء .
يا بني : إنك قد استدبرت الدنيا من يوم نزلتها , واستقبلت الآخرة .
فأنت إلى دار تتقرب منها , أقرب من دار تتباعد عنها .
يا بني : لا تكن أعجز من هذا الديك الذي يصيح في الأسحار وأنت نائم .
يا بني : إذا أردت أن تؤاخي رجلاً فأغضبه قبل ذلك ,
فإن أنصفك عند غضبه , وإلا فاحذره .
يا بني : اتخذ طاعة الله تجارة , تأتيك الأربــاح من غير بضاعة .
يا بني : ما ندمت على السكوت قط .
يا بني : اعتــزل الشر يعتزلك ، فإن الشر للشــر خلق .
يا بني : عود لسانك : اللهم اغفر لي ،
فإن لله ساعات لا يـــرد فيها سائـــلاً .
يا بني : لا يأكل طعامك إلا الأتقياء ، و شاور في أمرك العلماء ,
وكن عبداً للأخيار و لا تكن خليلاً للأشرار .
يا بني : لا تكثر النوم والأكل ، فإن من أكثر منهما ,
جاء يوم القيامة مفلسا من الأعمال الصالحة .
يا بني : بئراًشربت منـــه ، لا تــــرمي فيه حجــــــراً .
يا بني : عصفور في قدرك خير من ثــــور في قدْر غيرك .
يا بني : شيئان إذا حفظتهما لا تبالي بما صنعت بعدهما ,
دينك لمعادك ، ودرهمك لمعاشك .
يا بني : إنه لا أطيب من القلب واللسان إذا صلحــا ،
ولا أخبث منهما إذا فسدا .
يا بني : لا تركن إلى الدنيا ولاتشغل قلبك بها فإنك لم تخلق لها .
يا بني : لا تضحك من غيرعجب ، ولا تسأل عما لا يعنيــك .
يا بني : إنه من يرحم يُرحم ، ومن يصمت يسلم ، ومن يقل الخير يغنم ،
ومن لا يملك لسانه يندم .
يا بني : زاحم العلماء بركبتيك ، وأنصت لهم بأذنيك ،
فإن القلب يحيا بنور العلماء .
يا بني : مررت على كثير من الأنبياء فاستفدت منهم عدة أشيــــــاء :
إذا كنت في صلاة فاحفــــظ قلبك .
وإذا كنت في مجلس الناس فاحفظ لسانك .
وإذا كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك.
وإذا كنت على الطعــام فاحفظ معدتك .
واثــنــتـــان لا تذكرهمـــا أبدأ :
إســـــــــــــاءة الناس إليك --- وإحسانك إلى الناس

  
واثــنــتـــان لا تنساهما , إساءتك إلى الناس ---- وإحسان الناس إليك .
وتذكر دائماً ::
الله والموت .

  
والبحث التالي فيه أكثر من 100 حكمة منسوبة للقمان



والحكمة هي استعداد المرء للتعلم وتقبل الحكمة والاتعاظ بالغير وان لا يخاف في الله لومة لائم .
ومن هؤلاء الذين حباهم الله تعالى بالحكمة هو لقمان الحكيم وقد حباه الله بتخليد اسمه في سورة مستقلة من القرآن الكريم ،

{يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُنْ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ}  

أي يا ولدي إِن الخطيئة والمعصية مهما كانت صغيرة حتى ولو كانت وزن حبة الخردل في الصغرْ .  

{فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ}  

أي فتكن تلك السيئة - مع كونها في أقصى غايات الصغر- في أخفى مكان وأحرزه ، كجوف الصخرة الصماء ، أو في أعلى مكان في السماء أو في الأرض يحضرها الله سبحانه ويحاسب عليها ، والغرض التمثيلُ بأن الله لا تخفى عليه خافية من أعمال العباد .  

{ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ}   

أي هو سبحانه لطيف بالعباد خبير أي عالم ببواطن الأمور .  

{يَا بُنَيَّ أَقِمْ الصَّلاةَ}  

أي حافظ على الصلاة في أوقاتها وبخشوعها وآدابها .  

{وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ}  

أي وأمر الناس بكل خير وفضيلة ، وانههم عن كل شر ورذيلة .  

{وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ}  

أي اصبر على المحن والبلايا ، لأنَّ الداعي إِلى الحق معرَّض لإِيصال الأذى إِليه ، قال أبو حيان : لما نهاه أولاً عن الشرك ، وأخبره ثانياً بعلمه تعالى بقدرته ، أمره بما يتوسل به إِلى الله من الطاعات ، فبدأ بأشرفها وهي الصلاة ، ثم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ثم بالصبر على ما يصيبه من المحن بسبب الأمر بالمعروف ، فكثيراً ما يُؤذى فاعل ذلك .  

{إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ}  

أي إِن ذلك المذكور مما عزمه الله وأمر به ، قال ابن عباس : من حقيقة الإِيمان الصبر على المكاره ، وقال الرازي : معناه إِن ذلك من الأمور الواجبة المعزومة أي المقطوعة ، فالمصدر بمعنى المفعول .  

{وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ}   

أي لا تمل وجهك عنهم تكبراً عليهم ، قال القرطبي : أي لا تمل خدك للناس كبراً عليهم وإِعجاباً ، وتحقيراً لهم ، وهو قول ابن عباس  

{وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا}  

أي لا تمش متبختراً متكبراً .  

{إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}  

تعليلٌ للنهي أي لأن الله يكره المتكبر الذي يرى العظمة لنفسه ، ويتكبر على عباد الله ، المتبختر في مشيته ، والفخور الذي يفتخر على غيره ، ثم لما نهاه عن الخُلُق الذميم ، أمره بالخُلُق الكريم  

فقال {وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ}  

أي توسَّط في مشيتك واعتدل فيها بين الإِسراع والبطء .  

{وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ}  

أي اخفض من صوتك فلا ترفعه عالياً فإِنه قبيح لا يجمل بالعاقل .  

{إِنَّ أَنكَرَالأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ}  

أي إِن أوحش الأصوات صوتُ الحمير فمن رفع صوته كان مماثلاً لهم ، وأتى بالمنكر القبيح ، قال الحسن : كان المشركون يتفاخرون برفع الأصوات فرد عليهم بأنه لو كان خيراً لفضلتهم به الحمير ، وقال قتادة : أقبح الأصوات صوت الحمير ، أوله زفير وآخره شهيق .  

عن الإمام علي رضي الله عنه::
" حدّ الحكمة الإعراض عن دار الفناء والتوله بدارالبقاء ".
وعنه أيضا رضي الله عنه قوله ::
" من الحكمة إن لا تنازع من فوقك ، ولاتستذل من دونك ، ولا تتعاطى ما ليس في قدرتك ، ولا يخالف لسانك قلبك ، ولا قولك فعلك ولا تتكلم فيما لا تعلم ولا تترك الأمر عند الإقبال وتطلب عند الإدبار".
ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول ::
" إن هذه القلوب تمل كما تمل الأبدان ، فاهدوا إليها طرائف الحكمة". فانه بقدر الله وصدق الكلام وترك ما لا يعنيه , وأداء الأمانة جعل الله لقمان من عبد اسود مملوك إلى رجل من عظماء الناس تجتمع حوله الناس للاستماع إلى مواعظه وحكمه.

والحكمة هي استعداد المرء للتعلم وتقبل الحكمة والاتعاظ بالغير وان لا يخاف في الله لومة لائم .
ومن هؤلاء الذين حباهم الله تعالى بالحكمة هو لقمان الحكيم وقد حباه الله بتخليد اسمه في سورة مستقلة من القرآن الكريم ،
لذلك ، اخترنا لكم هذه الحكم والوصايا هدية على حب محمد وآل محمد , وأصحاب محمد , صلى الله عليه وآله وسلم .
1- القلب واللسان ليس بأطيب منهما إذا طابا ، ولا أخبث منهما إذا خبثا .
2- لو علم الناس ما في السؤال(سؤال الحاجات) لما سأل أحدا أحدا .
3- من سأل الناس وعنده قوت أيامه , لقي الله يوم يلقاه وليس عليه لحم .
4- الصبر عند المكارة من حسن اليقين .
5- لكل شيء جوهرة ، وجوهرالإنسان العقل ، وجوهر العقل الصبر .
6- ليس مال كالصحة ، ولا نعيم كطيب نفس .
7- غضي بصري ، وكفي لساني ، وعفة طعمتي ، وحفظي فرجي ، وقولي بصدقي ، ووفائي بعهدي ، وتكرمتي ضيفي ، وحفظي جاري ، وتركي ما لا يعنيني ، فذلك الذي صيرني الى ما ترى فمن نقص عن هذا فهو دوني ، ومن عمله فهو مثلي .
8- المصيبة للصابر واحدة وللجازع اثنتان .
9- من يكن في الدنيا ذليلا وفي الآخرة شريفا خير من إن يكون في الدنيا شريفا وفي الآخرة ذليلا .
10- يا بُني إن الناس قد جمعوا قبلك لأولادهم فلم يبق ما جمعوا ، ولم يبق من جمعوا له ، وإنما أنت عبد مستأجر قد أمرت بعمل ووعدت عليه أجرا ، فأوف عملك واستوف أجرك .
11- لا تكن في هذه الدنيا بمنزلة شاة وقعت في زرع اخضر فأكلت حتى سمنت فكان حتفها عند سمنها .
12- ستسأل غداً إذا وقفت بين يدي الله عز وجل عن أربع ::
شبابك فيما أبليته ، وعمرك فيما افنيته .
ومالك مما اكتسبته ، وفيما أنفقته.
فتأهب لذلك وأعط له جوابا .
13- لا تأس على ما فاتك من الدنيا فان قليل الدنيا لا يدوم بقاؤه , وكثيرها لا يؤمن بلاؤه ، فخذ حذرك , وجد في أمرك , واكشف الغطاء عن وجهك , وتعرض لمعروف ربك , وجدد التوبة في قلبك .
14- لا تركن إلى الدنيا , ولا تشغل قلبك بها ، فما خلق الله خلقا هو أهون عليه منها ، ألا ترى انه لم يجعل نعيمها ثوابا للمطيعين ، ولم يجعل بلائها عقوبة للعاصين .
15- يا بني اجعل الدنيا سجنك فتكون الجنة دارك .
16- الدنيا بحر عميق وقد هلك فيها عالم كثير فاجعل سفينتك فيها الإيمان بالله عز وجل ، واجعل شراعها التوكل على الله ، واجعل زادك فيها تقوى الله عز وجل ، فان نجوت فبرحمة الله وان هلكت فبذنوبك .
17- يابني عليك بصلواتك التي فرضت لك ، فان مثل الصلاة مثل السفينة في البحر ، فان سلمت سلم من فيها ، وان هلكت هلك من فيها .
18- يا بني صم صياما يقطع شهوتك ، ولا تصم صياما يمنعك من الصلاة ، فان الصلاة أعظم عند الله من الصوم .
19- إذا جاء وقت الصلاة فلا تؤخرها لشيء وصلّها , واسترح بها , فإنها دين .
20- يا بني لا يكن الديك أكيس منك , وأكثر محافظة على الصلوات , إلا تراه عند كل صلاة يؤذن لها , وبالأسحار يعلن صوته وأنت نائم .
21- يا بني إذا صليت فصل صلاة مودع تظن إن لا تبقى بعدها أبدا .
22- يا بني لكل شيء علامة ، وان للدين ثلاث علامات : العفة ، والعلم ، والحلم .
23- غلّب غضبك بحلمك ، وغضبك بوقارك ، وهواك بتقواك ، وشكك بيقينك ، وباطلك بحقك ، وشحك بمعروفك .
24- كن في الشدة وقورا ، وفي المكارة صبورا ، وفي الرخاء شكروا وفي الصلاة خشوعا ، وإلى الصدقة متسرعا .
25- لا تهن من أطاع الله .
26- لا تقل ما لا تعلم ، ولا تتكلف ما لا تطيق .
27- لا تضجر ، ولا تقطع الرحم .
28- لا تغتب ، ولا تحسد ولا تنابز ولا تهمز ، وإن أسيء إليك فاغفر وان أحسن إليك فاشكر ، وان ابتليت فاصبر .
29- تخلق بأخلاق الكرام واجتنب أخلاق اللئام .
30- إن المقام في الدنيا قليل , والركون إليها غرور .
31- كن سمحا ، أمينا .
32- اتق الله في جميع أحوالك ولا تعصه في شيء من أمورك .
33- يا بني انتفع بما علمك الله تعالى ، وإنما انتفع بالعلم من اتبعه ، ولم ينتفع به من علمه وتركه .
34- يا بني أعلم الناس بالله , أشدهم خشية له .
35- يا بني أطع الله , فان من أطاع الله كفاه ما أهمه , وعصمه من خلقه .
36- يا بني عليك بالتقوى فإنها اربح التجاريات .
37- يا بني اجتهد أن يكون اليوم خيرا لك من أمس ، وغدا خيرا لك من اليوم ، فانه من استوى يوماه فهو مغبون .
38- يا بني لو كنت تحب الجنة ، فان ربك يحب الطاعة ، فأحب ما يحب ليعطيك ما تحب .
وان كنت تكره النار ، فان ربك يكره المعصية ، فاكره ما يكره لينجيك مما تكره .
39- يا بُني اتخذ طاعة الله تجارة تأتيك الإرباح من غير بضاعة .
40- الناس ثلاث أثلاث : ثلث لله فروحه ، وثلث لنفسه فعمله ، وثلث للدود فجسمه .
41- يا بني إنهِىِ النفس عن هواها ، فانك إن لم تنهِى النفس عن هواها لن تدخل الجنة ولن تراها .
42- يا بني استحي من الله بقدر قربه منك ، وخف من الله بقدر قدرته عليك ، وإياك وكثرة الفضول ، فإن حسابك غدا عنها يطول .
43- إن الذهب يجرب بالنار ، والعبد الصالح يجرب بالبلاء .
44- إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط .
45- يا بني إن الدنيا قليل ، وعمرك فيها قليل من قليل ، وقد بقي قليل من قليل القليل .
46- يا بني من ذا الذي عبد الله فخذله ؟
ومن ذا الذي ابتغاه فلم يجده ؟
ومن ذا الذي ذكره فلم يذكره ؟
ومن ذا الذي توكل عليه فوكله إلى غيره ؟
ومن ذا الذي تضرع إليه جل ذكره فلم يرحمه ؟
47- يا بني إني ذقت الصبر وأنواع المر فلم أر أمر من الفقر ، فان افتقرت يوما فاجعل فقرك بينك وبين الله ولا تحدث الناس بفقرك فتهون عليهم ، ثم سل في الناس هل من احد دعا الله فلم يجبه أو سأله فلم يعطه ؟
48- يا بني ثق بالله عز وجل ثم سل في الناس هل من احد وثق بالله فلم يجبه؟
49- يا بني توكل على الله ثم سل في الناس من ذا الذي توكل على الله فلم يكفه؟
50- يا بني اجعل غناك في قلبك واسأل الله من فضله وكن قنوعا تكن غنيا وكن متقيا تكن عزيزا .
51- عليك يا بني باليأس عما في أيدي الناس ، والوثوق بوعد الله ، وتوكل على الله في كل امورك يكفيك .
52- يا بني إن تك في شك من الموت فادفع عن نفسك النوم ولن تستطيع ذلك ، وان كنت في شك من البعث فادفع عن نفسك الانتباه فلن تستطيع ذلك ، فانك ان فكرت في هذا علمت ان نفسك بيد غيرك وانما الموت بمنزلة النوم , وإنما اليقظة بعد النوم بمنزلة البعث بعد الموت .
53- يا بني الظلم ظلمات ، ويوم القيامة حسرات ، وإذا دعتك القدرة على ظلم من هو دونك فاذكر قدرة الله عليك.
54- يا بني املك نفسك عند الغضب حتى لا تكون لجهنم حطب .
55- يا بني إن الله رهن الناس بإعمالهم فويل لهم مما كسبت أيديهم وأفئدتهم .
56- يا بني بادر بعملك قبل إن يحضر أجلك ، وقبل أن تسير الجبال سيرا ، وتجمع الشمس والقمر ، وتغير السماء وتطوى ، وتنزل الملائكة صفوفا خائفين ، وأكثر الزاد فإن السفر بعيد وأخلص العمل فان الناقد بصير.

57- جالس العلماء وزاحمهم بركبتيك فان الله يحيي القلوب بنور الحكمة كما يحيي الأرض بوابل السماء .
58- يا بني الزم الحكمة تكرم بها ، واعزها تعز بها ، وسيد أخلاق الحكمة , دين الله عز وجل .
59- يا بني إن الحكمة تعمل عشرة أشياء : احدها تحيي القلوب الميتة , وتجلس المسكين مجالس الملوك ، وتشرف الوضيع ، وتحرر العبيد ، وتأوي الغريب ، وتعين الفقير ، وتزيد لأهل الشرف شرفا وللسيد سؤددا ، وهي افصل من المال ، وحرز من الخوف ، ودرع في الحرب ، وبضاعة حين تربح ، وهي شفيعة حين يعتريه الهول ، وهي دليلة حين ينتهي به اليقين ، وسترة حين لا يستره ثوب .
60- عشرة خصال من أخلاق الحكيم : الورع ، والعدل ، الفقه ، العفو ، البر ، الفطنة ، الحذر ، التحفظ ، التذكر ،الاقتصاد.
61- يا بني إن كنت زعمت إن الكلام من فضة فان السكوت من ذهب .
62- يا بني انه من يرحم يُرحم ، ومن يصمت يسْلم ، ومن يقل الخير يغنم ، ومن يقل الباطل يأثم ، ومن لا يملك لسانه يندم .
63- يا بني كتمان السر صيانة للعرض .
64- يابني اقل الكلام ، وأكثر ذكر الله عز وجل في كل مكان ، فانه قد أنذرك وحذرك ، وبصرك ، وعلمك .
65- يا بني من أحيا نفسا فكأنما أحيا الناس جميعا : أي من استنقذها من قتل ، أو غرق ، أو هدم ، أو سبع ، أو كفِله حتى يستغني ، أو أخرجه من فقر إلى غنى ، وأفضل من ذلك كله من أخرجه من ضلال الى هدى .
66- يا بني كن عبدا لمن صاحبك يكن لك سندا .
67- يا بني إياك والتجبر والتكبر والفخر فتجاور إبليس في داره .
68- يا بني دع عنك التجبر والكبر والفخر واعلم انك ساكن القبر .
69- يا بني تواضع للحق تكن اعلم الناس .
70- يا بني السؤال نصف العلم ، ومداراة الناس نصف العقل ، والاقتصاد في المعيشة نصف المئونة .
71- يا بني اجعل معروفك في أهله , ولا تضعه فيغير أهله , فتخسره في الدنيا وتحرم ثوابه في الآخرة .
72- يا بني اقبل وصية الوالد الشفيق ، يا بني اطل التفكير في ملكوت السماوات والأرض والجبال وما خلق الله فكفى بهذا واعظا لقلبك .
73- يا بني لكل عمل دليل ، ودليل العقل التفكر ، ودليل التفكرالصمت .
74- إن طول الوحدة افهم للفكرة ، وطول الفكرة دليل على طريق الجنة .
75- إن المؤمن إذا أبصر العاقبة امن الندامة .
76- يا بني اغد عالما أومتعلما أو مستمعا أو محبا ، ولا تكن الخامس فتهلك .
77- يا بني تعلم من العلماء ما جهلت ، وعلم الناس ما علمت ، تذكر بذلك في الملكوت .
78- يا بني إن الدنيا وعمرك قصير .

79- من قل صدْقه قل صديقه .
80- الوعد مرض في الجود ، والانجاز دؤاوه ، وتمام المعروف تعجيله .
81- يا بني لا تأكل شبعا على شبع ، فانك إن تلقيه إلى الكلب خير لك من إن تأكله .
82- يا بني إذا امتلأت المعدة نامت الفكرة وخرست الحكمة وقعدت الأعضاء عن العبادة .
83- إذا قل طعمه المرء عاش طويلا .
84- المؤمن الغني افضل الناس ولكن الغني من العلم الذي إن احتيج إليه انتفع بعلمه ، فان استغنى عنه اكتفى .
85- اشر الناس من لا يبالي إن يراه الناس مسيئا .
86- يا بني إني حملت الجندل والحديد وكل حمل ثقيل فلم اجد شيئا اثقل من جار السوء وذقت المرارات كلها فلم أذق شيئا أمر من الفقر .
87- يا بني ذقت الصبر وأكلت لحاء الشجر فلم أجد شيئا هو أمر من الفقر ، فان بليت يوما فلا تظهر الناس عليه فيستهينوك ولا ينفعوك بشيء ، ارجع إلى الذي ابتلاك به ، فهو اقدر على فرجك وسله من ذا الذي سأله فلم يعطه ؟
أو وثق به فلم ينجه ؟
88- أعظم المصائب شماتة الأعداء ، واشد منها الحاجة إليهم .
89- يا بني أوصيك باثنتين ما تزال بخير ما تمسكت بهما درهمك لمعاشك ، ودينك لمعادك .
90- يا بني اخترت من كلمات الحكمة أربع كلمات اذكر اثنين وانس اثنين ، إما اللذان تذكرهما فالله سبحانه وتعالى ، والموت ، وإما اللذان تنساهما فإحسانك في حق الغير ، وإساءة الغير في حقك .
91- يا بني إني خدمت أربعمائة نبي ، وأخذت من كلامهم أربع كلمات وهي ::
إذا كنت في الصلاة فاحفظ قلبك .
وإذا كنت على المائدة فاحفظ بطنك .
وإذا كنت في بيت الغير فاحفظ بصرك .
وإذا كنت بين الخلق فاحفظ لسانك.
92- يا بني تعلمت سبعة الآف من الحكمة فاحفظ منها أربعاً ومر معي إلى الجنة : احكم سفينتك فان البحر عميق ، وخفف حملك فان العقبة كئود ، وأكثر الزاد فان السفر بعيد ، واخلص العمل فان الناقد بصير .
93- الصمت راحة للكرام الكاتبين .
94- الصمت ستر للعيوب .
95- علامات السعادة أربع خصال : الإصابة في الرأي , وكتمان السر , والسعي لكسب الحلال وترك الكبر .
96- أربعة أشياءلا بقاء لها :
السلطان الجائر ، والعشق المجازي .
والمال الحرام ، وتصريف الأيام .
97- يا بني شاور الكبير ولا تستحي من مشاورة الصغير .
98- من ساء خلقه ضاق رزقه .. يا بني اعتزل الشر يعتزلك .
99- لا تفش سرك إلا لواحد ، وشاور في أمورك ألفا .
100- يا بني إن احتجت إلى سلطان فلا تكثر الالحاج عليه ، ولا تطلب حاجتك منه إلا في مواضع الطلب ، وذلك حين الرضا وطيب النفس ، ولا تزجرن لطلب حاجة ، فانقضائها بيد الله ، ولها أوقات ولكن ارغب إلى الله تعالى .

{وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (12) وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13) وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (15) يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (17) وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19)}   
 

المرجع:  [url:f4a1778c52=http://vb.arabseyes.com/t145509.html]http://vb.arabseyes.com/t145509.html[/url:f4a1778c52]
 


<== Le message est utile médicalement? oui? dite Merci en cliquant sur 'Plus'
Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Jeu 9 Sep - 21:30 (2010)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
<== Le message est utile médicalement? oui? dite Merci en cliquant sur 'Plus'
Revenir en haut
L-Hichem
Toubib Expérimenté
Toubib Expérimenté

Hors ligne

Inscrit le: 23 Jan 2009
Messages: 1 450
-Localisation: Sétif
-Année d'étude: 5ème
-Module préféré: Physiopath
-Livre préféré: Biochimie médicale
Masculin
-Point(s): 496
-Moyenne de points: 0,34

MessagePosté le: Ven 10 Sep - 09:41 (2010)    Sujet du message: مئة وصية وأكثر من وصايا لقمان الحكيم Répondre en citant

Super, merci beaucoup
---------------------------------------------------
« Il faut apprendre pour connaître, connaître pour comprendre, comprendre pour juger. »


<== Le message est utile médicalement? oui? dite Merci en cliquant sur 'Plus'
Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
MedMan
Toubib Expérimenté
Toubib Expérimenté

Hors ligne

Inscrit le: 18 Déc 2008
Messages: 1 836
-Localisation: Alger
-Année d'étude: 6eme
-Module préféré: Neurologie
Masculin
-Point(s): 1 151
-Moyenne de points: 0,63

MessagePosté le: Ven 10 Sep - 20:03 (2010)    Sujet du message: مئة وصية وأكثر من وصايا لقمان الحكيم Répondre en citant

ça tombe bien, je les cherchais ceux de "Lokmane elhakim", Baraka allahou fik et saha aidek  smile
---------------------------------------------------
Salam smile
démissionné de l'administration, retour de ce rôle à nos anciens administrateurs smile
Ravis d'avoir passé tous ces moments avec vous kes amis ^^... bon courage à tous smile


Dernière édition par MedMan le Sam 6 Nov - 21:09 (2010); édité 1 fois
<== Le message est utile médicalement? oui? dite Merci en cliquant sur 'Plus'
Revenir en haut
Skype
L-Hichem
Toubib Expérimenté
Toubib Expérimenté

Hors ligne

Inscrit le: 23 Jan 2009
Messages: 1 450
-Localisation: Sétif
-Année d'étude: 5ème
-Module préféré: Physiopath
-Livre préféré: Biochimie médicale
Masculin
-Point(s): 496
-Moyenne de points: 0,34

MessagePosté le: Sam 6 Nov - 12:21 (2010)    Sujet du message: مئة وصية وأكثر من وصايا لقمان الحكيم Répondre en citant

Vraiment super à chaque fois que je lit une seul de ces sagesses magnifiques
---------------------------------------------------
« Il faut apprendre pour connaître, connaître pour comprendre, comprendre pour juger. »


<== Le message est utile médicalement? oui? dite Merci en cliquant sur 'Plus'
Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 06:33 (2017)    Sujet du message: مئة وصية وأكثر من وصايا لقمان الحكيم

<== Le message est utile médicalement? oui? dite Merci en cliquant sur 'Plus'
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Forum Du Toubib Algérien Index du Forum -> Divers -> Autres Sections -> Religion Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | créer un forum gratuit | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com